انضم للحقيقةالمصرية‏ عالفيسبوك

الشاعر يفاجئ ادارة مصنع تراست : جئت لأرفض تدمير صحة المواطنين

فوجئت إدارة مصنع تراست ( سنمار) الذي يصفه د. أكرم بمصنع الموت لخطره الشديد علي الصحة بحضور د. أكرم لندوة وجهت فيها الدعوة لبعض الشخصيات العامة يعرض فيها مشروع مصنع (سنمار) بشكل يوحي بفائدته لبورسعيد وتنمية الصناعة بها ويتجاهل أخطاره الكبيرة علي صحة المواطنين ثم
يزعموا أنهم أخذوا موافقة المجتمع المدني التي تعتبر شرطا لاستكمال المرحلة الثانية للمشروع في البداية علق الدكتور علي عدم دعوة أعضاء مجلس الشعب ببورسعيد وأعضاء المجالس الشعبية وعدم دعوة بعض الجمعيات الأهلية المهتمة بالبيئة أو الممثلة لقرية القابوطي أول المضارين من وجود المشروع  ثم أعلن رفضه للمشروع لخطره الشديد علي صحة المواطنين حيث تتسبب نواتج المصنع في الإصابة بالسرطان والاختناق إلي جانب إنتاجه مواد قابلة للانفجار وقد دافع مسؤلو المصنع أن هناك خطوات لتجنيب المواطنين أخطار البتروكيماويات  ففاجأ هم الدكتور أكرم بكشفه أنهم يتخلصون من النفايات ببحيرة المنزلة مما يزيد من تلوثها وتدمير الثروة السمكية ويدفنون النفايات علي بعد 50 مترا من المصنع واقترح أن ينتقل المصنع الي شرق التفريعة بعيدا عن المناطق السكنية وعقب المدير بأن أحد المصانع كان يبعد سورا فقط عن سكن العمال ولم يتم نقل المصنع بل سكن العمال فعقب الدكتور أكرم ساخرا : أنتم عايزين تنقلوا قرية القابوطي أو مدينة بورسعيد كلها من أجل المصنع ؟!!!
ثم أطلق مفاجأة أخري يفضح فيها مزاعم الشركة بأنها تنمية للبلد وللصناعة حيث أثبت أن الشركة تستخدم مصنعا قديما سبق تكهينه بالخارج وأنها تتهرب من دفع حق البلد من الضرائب بل وتستولي علي كميات كبيرة من المياه العذبة وبسعر أقل من نصف قيمة ما يدفعه المواطن ( 85 قرشا للمتر المكعب !!) فأي تنمية تقصدون ؟!! وأعاد التأكيد بحماس شديد وعدة مرات أنه يرفض وجود المصنع بما هو عليه وبمكانه واتجه مخاطبا الكاميرا التي كانت تصور الندوة كلها : أوعوا تصوروا هذا اللقاء علي أنه موافقة المجتمع المدني علي إقامة المرحلة الثانية للمصنع أنا وكل غيور علي بلده نرفض المصنع  ..نرفض المصنع 
المصدر : انصار بورسعيد

2 علق على الموضوع:

إرسال تعليق

 

انضم للحقيقةالمصرية‏ عالفيسبوك