انضم للحقيقةالمصرية‏ عالفيسبوك

نقلا عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" ANHRI.NET "

لأول مرة في مصر قضية سب وقذف ضد مدون بسبب نشره لوقائع تلويث البيئة
القاهرة في 8 يونيو 2008م. لأول مرة في مصر 
قضية سب وقذف ضد مدون  بسبب نشره لوقائع تلويث البيئة قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" ANHRI.NET " وجمعية مساواة لحقوق الإنسان ، اليوم أن محكمة جنح "الزهور" في مدينة بورسعيد تنظر غدا الاثنين 9 يونيو في قضية هي الأولى من نوعها ، رفعتها شركة "تراست للكيماويات" ضد تامر مبروك صاحب مدونة "الحقيقة المصرية- http://elhakika.blogspot.com/ " تتهمه بالسب والقذف ، بسبب كتابته عن المواد الكيماوية التي تلقي بها الشركة في بحيرة المنزلة وقناة السويس ، فضلا عن ظروف العمل القاسية التي يعانيها عمال الشركة والتي كانت سببا في قيام العمال باعتصام يطالبون فيه بوقف حالات الفصل وحصولهم على نسخ من عقود عملهم بالشركة. وجاء ملف القضية التي رفعتها شركة تراست للكيماويات ضد تامر مبروك خاليا من أي كلمات أو تعبيرات يمكن تفسيرها بالسب والقذف ، حتى أن صور الموضوعات التي أرفقتها الشركة كمستندات في القضية ، ليس بها سوى مقالات تتضمن تفاصيل التعدي على حقوق العمال في الشركة فضلا عن صور تظهر بوضوح كيف تلقي الشركة بالمخلفات الكيماوية في بحيرة المنزلة ، مما يهدد بكارثة جعلت جريدة المسائية الحكومية تصف الشركة بأنها "مصنع الموت في بورسعيد". وقالت روضة أحمد محامية الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التي تدافع عن تامر مبروك" هذه القضية تستهدف بالأساس إسكات مدون يكتب عن جريمة تلويث بحيرة تربط العديد من مدن ومحافظات مصر ، والصور والمستندات التي ينشرها تامر خطيرة وتستدعي التحقيق مع مسئولي هذه الشركة التي تهدد بمخلفاتها صحة ملايين المصريين وتشرد المئات من عمال مصر". وقال هاني الجبالي سكرتير جمعية مساواة لحقوق الإنسان ببورسعيد " إنها حلقة جديدة من مطاردة المدونين وإسكاتهم ، تامر مبروك أثار قضية تلوث في بورسعيد لا تقل خطورة عن قضية أجريوم المثارة حاليا ، واجب علينا جميعا دعم هذا الدور الذي يقوم به تامر". وتساءلت الشبكة العربية " ANHRI.NET " وجمعية مساواة ، عن الجهة التي أوقفت الحملة التي بدئتها بعض الصحف الحكومية والصحف المستقلة للتحقيق في جريمة تلويث واحدة من أهم بحيرات مصر بالمخلفات الكيماوية ، والتي اصبح تامر مبروك أخر من يكشفون وقائعها عبر مدونته التي تسعى هذه الشركة لإسكاته وتهديده بالسجن كمحاولة لتمرير جريمة العبث بصحة الملايين من مواطني مصر. الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان جمعية مساواة لحقوق الإنسان "بورسعيد"
ملحوظه
تم نقل الموضوع الى موقع الاتحاد العالمي للمدونات
والتى تشارك فيه مدونه الحقيقه المصريه كأحد المدونات الممثله عن مصر
===
تامر مبروك
ولازلنا مستمرون في حملتنا ضد تراست
وقريبا شركه برسيل للمنظفات الصناعيه
وكابسي للبويات
ومصنع الاسمنت ببورسعيد
========
في العدد القادم
وقائع ما حدث في اللجنه الشعبيه ببورسعيد والتى ضمت الاحزاب والحقوقيين
للاعلان عن رفض بورسعيد لبناء مصنع اجريوم ببورسعيد
والمفاجئات التى حدثت في الاجتماع وسنقوم بكشف اسرار تنشر لاول مره؟؟؟
انتظرونااااااااااااااااااااااا

1 علق على الموضوع:

إرسال تعليق

 

انضم للحقيقةالمصرية‏ عالفيسبوك