انضم للحقيقةالمصرية‏ عالفيسبوك

بيان صحفي للإعلام حملة "حقنا في بلدنا بورسعيد"


بيان صحفي للإعلام حملة "حقنا في بلدنا بورسعيد"
شير◄شير◄شير◄شير◄شير◄شير◄شير◄شير

انذار على يد محضر .. حقنا في بلدنا بورسعيد تنذر وزيرة التضامن - ورئيس منطقة التأمينات ببورسعيد لوقف مسابقة التعيينات الأخيرة للهيئة لمخالفتها للدستور ووضعها شرط السن وتكييف الشروط على أشخاص بعينهم.
الموضوع↓↓↓
قامت حملة "حقنا في بلدنا بورسعيد" بإرسال إنذار على يد محضر لوزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي كذلك رئيس منطقة التأمينات ببورسعيد بصفتهم وقدم الإنذار باسم مؤسس و منسق الحملة/ تامر مبروك . وذلك لوقف المسابقة المعلن عنها مؤخرا بجريدة الأهرام بعددها الصادرفى31/ 5/2014م وإلغاء شروطها والتي وضعت فيها شرط السن بمخالفة لنصوص الدستور الجديد ومتنافية مع مبدأ المساواة وعدم التمييز بين المواطنين وأوضح الإنذار على أن الشروط التي وضعت ليس لها إلا تفسيرين
الأول: أن تكون سوء صياغة لشروط المسابقة
والثاني: أن يكون القصد من هذه الشروط هو تكييفها على أشخاص بعينهم – يسعى المسئولين عن واضعي المسابقة لتعينهم تحت غطاء قانوني
حيث اشترطت المسابقة على ألا يتجاوز السن 30 عاما من تاريخ النشر كما تضمن الإعلان شرطا أخر تمثل في أن يكون بالنسبة للمؤهلات العليا والفوق متوسطة والمتوسطة دفعة 2007 وما بعدها ...
وبعملية حسابية بسيطة يتضح أن السن الطبيعي للمؤهلات العليا خريجي دفعة2007يتراوح من 22 سنة إلى 24 سنة على أكثر تقدير وبالنسبة للمؤهلات فوق المتوسطة من 20 سنة إلى 22 سنة وبالنسبة للمؤهلات المتوسطة من 18 سنة إلى 20 سنة فكيف يستقيم الأمر والحال وكيف يتناغم شرط السن مع شرط المؤهل في الشروط التي تم وضعها في هذه المسابقة!
الجدير بالذكر بان الحملة هذا الإجراء القانوني تم عن طريق المستشار القانوني الأول للحملة الأستاذ/ محمد محمود خضير- مدير مركز العدالة لحقوق الإنسان ببورسعيد والذي أكد دعمة القانوني الدائم للحملة ولأهدافها التي وصفها بالمشروعة وأكد خضير على انه سيظل داعم للحملات والنقابات التي تهدف وتهتم بحقوق الإنسان والمواطنين البورسعيدية بصفة خاصة مثل "حملة حقنا في بلدنا بورسعيد" والتي وصفها بأنها حقا تهدف لحصول أبناء بورسعيد على حقوقهم في كافة المجالات المقامة على ارض المدينة الحرة وخاصة العمل والسكن دون مطامع شخصية أو سياسية ودعى أبناء بورسعيد بالتكاتف للحصول على حقوقهم.
شير◄شير◄شير◄شير◄شير◄شير◄شير◄شير
للانضمام لصفحة الحملة
حقنا فى بلدنا بورسعيد

0 علق على الموضوع:

إرسال تعليق

 

انضم للحقيقةالمصرية‏ عالفيسبوك